بن ميديسن العالمية

البرامج الإكلينيكية

الجراحة الباضعة بصورة طفيفة بالمساعدة الروبوتية

لدى بن ميديسن واحداً من أكثر البرامج الجراحية الروبوتية خبرةً ونشاطاً في العالم.

على مدى الأعوام الخمسة الماضية، تم إجراء أكثر من 4000 عملية جراحية بالمساعدة الروبوتية في بن. كما أنها تمثل مقراً لعدد من الجراحين المعروفين بخبرتهم ومهارتهم في مجال الجراحة بالمساعدة الروبوتية حول العالم.

وحيث أن تقنيات المساعدة الروبوتية غالباً ما ترتبط بجراحة البروستاتة، فقد قام أطباء بن بتوسيع استخدامها في عدد من المجالات المختلفة، شاملةً المشكلات العصبية والمشكلات المتعلقة بصحة المرأة.

أنواع الإجراءات الروبوتية الباضعة بصورة طفيفة في بن

بمساعدة أنظمة دافنشي® الجراحية الثمانية، تمتلك بن واحداً من أضخم البرامج الجراحية الروبوتية في الولايات المتحدة.

إجراءات الجراحة الروبوتية في بن ميديسن تتضمن:

فوائد الجراحة الروبوتية الباضعة بصورة طفيفة

فوائد الجراحة بالمساعدة الروبوتية قد تتضمن:

  • ألم أقل بعد الجراحة
  • خطر أقل للإصابة بالعدوى
  • تخدير أقل
  • فقد كميات دم أقل
  • المكوث بالمستشفى لفترة أقصر
  • شفاء أسرع وأكثر اكتمالاً
  • عودة أسرع للنشاطات اليومية الطبيعية

الاختلاف لدى بن

يقوم جراحو بن بإجراء مجموعة أكبر وأوسع من العمليات تتجاوز تلك التي تجريها معظم مستشفيات الدولة. تُعد بن أحد أكبر مراكز التدريب الجراحي الروبوتي في الدولة وأكثرها تطوراً.

ديفيد لي، الحاصل على ماجستير في الطب، هو أحد أطباء المسالك البولية الأكثر خبرة في استئصال البروستاتة بالمساعدة الروبوتية على مستوى العالم، حيث يُحسب له ما يزيد عن 3000 حالة. لم يحقق هذا التفوق من جراحي العالم سوى ثلاثة أو أربعة جراحين فقط.

قامت بن ميديسن بوضع أول برنامج لإجراء الجراحة الروبوتية عبر الفم (TORS) في عام 2004. في ديسمبر من عام 2009 اعتمدت إدارة الغذاء والدواء استخدام نظام دافنشي الجراحي لإجراء عمليات الجراحة الروبوتية عبر الفم (TransOral Robotic Surgery) لعلاج الاعتلالات الخبيثة المحددة في الحلق والحنجرة فضلاً عن كافة الأمراض الحميدة. ومنذ تم الحصول على موافقة إدارة الغذاء والدواء على إجراء الجراحة الروبوتية عبر الفم، ركزت الأبحاث في بن ميديسن (Penn Medicine) على تحقيق المزيد من التحسين لهذه التقنيات.